الصفحة الرئيسية > الحج المبرور > أركان الحج والعمرة
الإحرام

أركان الحج والعمرة

إذا كان لكل ثابت قار أركان يعتمد عليها في ثبوته وقراره بحيث لو تسقط هذه الأركان أو أحدها لتداعى ذلك الشيء وانهار، فإن لعبادة الحج والعمرة أركانا تعتمد عليها في ثبوتها واستقرارها عبادة مطهرة للنفس مزكية لها، وأنها متى سقط منها ركن فسدت وزال تأثيرها في تطهير النفس وتزكيتها، ومن هنا كان من الواجب معرفة هذه الأركان التي انبنت عليها عبادة من أخطر العبادات نظرا لزمنها المحدد ولمكانها الخاص، فإن من فسدت له صلاة استطاع أن يصليها بيسر وسهولة، ومن فسد له صوم يوم أو أكثر له أن يصومه فيما بعده من أيام، غير أن فساد الحج يكلفه الكثير من الوقت والمال والراحة، ولذا رأيت من اللائق أن أذكر هذه الأركان مجملة ليسهل حفظها، وتتيسر ملاحظتها، ثم أذكرها مرة أخرى مفصلة مبينة للدراسة والفهم.

كل ركن منها مصحوب بواجباته وسننه وآدابه وحكمه وبيان كيفية أدائه، وسأذكرها متتالية متتابعة كما هي، ركنا بعد ركن، وها هي ذي الأركان مجملة: الإحرام، الوقوف بعرفة عشية يوم تاسع ذي الحجة وجزءا يسيرا من ليلة عاشره، الطواف بالبيت بعد الإفاضة من عرفة، السعي بين الصفا والمروة، هذه أركان الحج الأربعة. أما أركان العمرة فهي: الإحرام، الطواف بالبيت، السعي بين الصفا والمروة

والملاحظ هنا: أنه بسقوط ركن الوقوف بعرفة سقط كثير من الواجبات والسنن التي هي معظم أعمال الحاج وذلك كالمبيت بمنى ليلة عرفة، والمبيت بالمزدلفة، والوقوف بالمشعر الحرام، ورمي جمرة العقبة، والمبيت بمنى أيامه الثلاثة، ورمي الجمرات بعد زوال كل يوم منها. تنبيه. اعلم أنه لا فرق بين أركان الحج والعمرة، فالإحرام بالحج كالإحرام بالعمرة، والطواف للحج كالطواف للعمرة، وكذا السعي بلا فارق فلنعتبر الكلام على أركان الحج كافيا في بيان أركان العمرة. وهذه هي الأركان متصلة مفصلة.

الركن الأول من أركان الحج والعمرة
(الإحرام)

معنى الإحرام

الإحرام هو نية الدخول في الحج أو العمرة أو فيهما معا، فمن نوى الدخول في أحد النسكين يقال فيه أحرم أي: تلبس بحال يحرم عليه فيها ما كان مباحا له قبلها، كتغطية الرأس ولبس المخيط، ومس الطيب والنساء والصيد.

واجبات الإحرام

للإحرام واجبات ينبغي معرفتها، لأن تارك الواجب يطالب بدم يهريقه للفقراء والمساكين جبرا لما أصاب حجه أو عمرته من خلل بترك واجب. وواجبات الإحرام هي كالتالي:

1- الإحرام من الميقات، لأمر الرسول صلى الله عليه وسلم بذلك، وفعله.
2- التجرد من المخيط.
3- التلبية، وإن كان الجمهور يراها سنة، فإن مالكا يعدها واجبا. وفعل الرسول صلى الله عليه وسلم وأمره يقوي كونها واجبا.

سنن الإحرام

وللإحرام سنن يحسن العلم بها وهي:

1- الاغتسال ولو لنفساء أو حائض حيث إن أسماء بنت عميس امرأة أبي بكر الصديق رضي الله عنهما أمرت بالاغتسال وهي نفساء وأهلت بقوله صلى الله عليه وسلم لأبي بكر: مرها فلتغتسل ثم لتهل
2- الإحرام في رداء وإزار أبيضين نظيفين لفعله صلى الله عليه وسلم ذلك.
3- وقوعه بعد صلاة نافلة كانت أو فريضة لخبر أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى الظهر ثم ركب راحلته فلما علا البيداء أهل .
4- تقليم الأظافر، وقص الشارب، ونتف الإبط، وحلق شعر العانة، ومس الطيب قبله لفعله صلى الله عليه وسلم ذلك ولقول عائشة رضي الله عنها: كنت أطيب النبي صلى الله عليه وسلم بأطيب ما أجد .
5- تكرار التلبية وتجددها كلما تجددت حال لفعل النبي صلى الله عليه وسلم ذلك.
6- الدعاء والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم عقب التلبية لحديث ثابت: أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا فرغ من التلبية سأل الله عز وجل رضوانه والجنة واستعاذ برحمته من النار .
تالي سابق
تطوير  حرف لتقنية المعلومات ... حقوق الطبع © 2005 جميع الحقوق محفوظة... e-mail address:info@al-islam.com